English  English
   
 
  facebook  
محافظة البيضاء

محافظة البيضاء

الموقع:

تقع إلى الشرق الجنوبي من العاصمة صنعاء على بعد (268 كم)، وترتفع حوالي (2250 متر) عن مستوى سطح البحر، ومحافظة البيضاء تتوسط عدة محافظات، يحدها من الشمال أجزاء من محافظتي مأرب وشبوة، ومن الشرق أجزاء من محافظتي شبوة وأبين، ومن الجنوب أجزاء من محافظات أبين ولحج والضالع، ومن الغرب أجزاء من محافظات الضالع وإب وذمار.

 

السكان :

يبلغ عدد سكان محافظة البيضاء وفقاً لنتائج التعداد العام لسكان والمساكن والمنشآت لعام (1994 م) حوالي (473.144) نسمة.

 

المناخ :

معتدل صيفاً وبارد شتاءاً في المرتفعات الجبلية ويسود المناطق الصحراوية المناخ  الحار أثناء الصيف والمعتدل شتاءاً في النهار ويميل إلى البرودة ليلاً.

 

التضاريس :

تتوزع تضاريس المحافظة بين صحاري ومرتفعات جبلية وهضاب وسهول واسعة تضم أراضي خصبة ووديان كبيرة منها :

- وادي مرخة :

وهو بالشرق من البيضاء وتصب مياه في الصحراء.

- وادي بيحان : 

ويبدأ من البيضاء ويتجه إلى الشمال الشرقي وينزل إلى بيحان ويقسم   بلاد المصعبين حتى يصل إلى بيحان القصاب ثم يتجه شرقاً إلى الأحقاف.

- وادي حمره:

وهو من أهم الأودية، وينبع من جنوب الطفة وجنوب السوادية ومن غرب البيضاء ويتجه إلى الغرب ليصب في محافظة أبين.

 

الصناعات الحرفية :

تنتشر العديد من الصناعات الحرفية في مديريات محافظة البيضاء مثل صناعة المعدات الزراعية، والجنابي ، والعسوب، وصناعة غزل المنسوجات، والصوف.

 

الأسواق الشعبية:

تنتشر العديد من الأسواق الشعبية في مختلف مديريات محافظة البيضاء تعرض فيها منتجات الصناعات الحرفية والمشغولات اليدوية والمنتجات الزراعية، أهمها وأشهرها الأسواق التالية : -

 سوق رداع يقام طوال أيام الأسبوع.

 سوق السوادية يقام طوال أيام الأسبوع .

 سوق نعمان يقام طوال أيام الأسبوع ما عدا يوم الجمعة.

 سوق ذي ناعم يقام كل يوم جمعة من كل أسبوع .

 سوق الطفة يقام كل يوم سبت من كل أسبوع .

 سوق ناطع يقام كل يوم خميس من كل أسبوع.

 سوق البيضاء يقام كل يوم خميس من كل أسبوع.

 

 التقسيم الإداري : تتكون محافظة البيضاء من المديريات التالية:

 البيضاء

 مكيراس

 الصومعة

 مسورة

 ناطع

 نعمان

 السوادية

 رداع

 الطفة

 ذي ناعم

 الزاهر

 من المؤكد بأن أراضي البيضاء كانت تندرج ضمن أراضي " دهسم " وهي الأراضي العالية من أراضي تبن، كما جاء في نقش النصر الموسوم بـ (RES. 3945) الذي دونه الملك السبئي " كرب إل وتر" مكرب سبأ في (القرن السابع قبل الميلاد).

 وفي مطلع (القرن الأول الميلادي) بدأت تظهر في الأراضي التي نطلق عليها الآن محافظة البيضاء عدة قبائل قوية شكل كل منها مقولة مستقلة لها أراضيها الخاصة وهي " بني معاهر "،   " ذي خولان "، " ذي هصبح  "، " ردمان "، إلا أن قبائل ردمان وخولان كانتا أقـوى قبائل المنطقة، فنجدهما أحياناً متحالفين مع بعض وأحياناً نجدهما في حالة عداء تبعاً للمصالح المشتركة بينهما، بداء بروز هذه القبائل عقب أفول نجم الدولة القتبانية ، تلك الدولة التي كانت تمثل العدو التقليدي للدولة السبئية، وقد تحملت قبائل ردمان وخولان على عاتقهما مواصلة العداء للدولة السبئية، فنجدها في (منتصف القرن الثاني الميلادي) تتحالف مع الحضارمة بقيادة  " وهب إل يجوز ذي معاهر " ضد الدولة السبئية في عهد ملكها " سعد شمس أسرع " وأبنه " مرثدم يهحمد " ملكي سبأ وذي ريدان، وقد دارت بينهما معارك طاحنة في وادي بيحان وأودية المشرق، انتصر خلالها السبئيون، وبعدها نجد قبائل خولان وردمان وذي معاهر يواصلون ذلك العداء التقليدي للسبئين، حيث نجدهما في فترات لاحقة يتحالفون مع الحميريين الذين قوت شوكتهم في (النصف الثاني من القرن الثالث الميلادي)، فتم لهم ما أرادوا بانتهاء الدولة السبئية، وظهرت الدولة الحميرية " الريدانية " لتكون هذه القبائل أركان حرب تلك الدولة التي استطاعت أن تسيطر على معظم الأراضي الحضرمية وأراضي المشرق، ومن أهم مآثرهم تلك المدن المتناثرة على امتداد أراضي محافظة البيضاء مثل مدينة وعلان (المعسال) في مديرية السوادية والتي كانت تمثل حاضرتهم الأولى وشهرتهم تلك ظلت حتى الفترة الإسلامية لنجد " الهمداني " في كتابه الموسوعي " الإكليل الجزء الثامن " يقسم أراضي البيضاء إلى مخاليف ردمان وخولان بتلك التسمية القديمة لتلك  القبائل التي ظهرت أسمائها في عشرات النقوش اليمنية القديمة، وكانت تعرف قديماً باسم بيضاء حَصِى لأنها كانت ضمن أملاك " سرو مذحج " فكانت مدينة حَصِى العاصمة ومن (القرن العاشر الهجري ـ القرن السادس عشر الميلادي) انتقلت إلى مدينة البيضاء، كما كان للدول الإسلامية المتعاقبة دور مميز في محافظة البيضاء ففي عهد دولة بني رسول {(625 - 857 هجرية) ـ (1228 - 1453 ميلادية)}، ازدهرت اليمن قاطبة وشهدت انتعاشاً في كافة الميادين وخاصة في ما يتعلق بالجانب العلمي وبناء المساجد والمدارس فشيد حكام وملوك بني رسول العديد من المساجد والمدارس منها مسجد مدرسة البعدانية في رداع، كما ازدهرت وانتعشت اليمن قاطبة بما فيها محافظة البيضاء في عهد دولة بني طاهر {(857-945 هجرية) ـ(1453-1538 ميلادية)}، الذين خلفوا بني رسول، وقد أهتم بنو طاهر كأسلافهم بني رسول بنشاطات عديدة وخاصة ما يتعلق بجانب العمران والعلم، ومن مآثرهم تشيد المساجد والمدارس العلمية والعديد من سدود ومصدات المياه، منها تشيد مدرسة العامرية ورباط ومدرسة البغدادية في رداع، وكانت نهاية دولة بني طاهر على يد الأتراك العثمانيين في عام (945 هجرية - 1538 ميلادية) الذين شيدوا أو قاموا بإعادة تشيد عدد من القلاع والحصون في محافظة البيضاء .

ـ الينابيع الطبيعية المعدنية والكبريتية (الحمامات العلاجية) : توجد بمحافظة البيضاء عدد من مواقع الينابيع الطبيعية المعدنية والكبريتية، يؤمها الناس للاستحمام بمياهها والتعرض لأبخرتها المتصاعدة التي تحتوي على عناصر معدنية وكبريتية للاستشفاء من الأمراض الجلدية والروماتيزم وتنشيط الدورة الدموية وغيرها.

وتوجد تلك الينابيع في المديريات التالية  :-

- عرش بلقيس : مديرية رداع - يقع وسط مدينة رداع وهو عبارة عن أبخرة كبريتية متصاعدة، يتم التداوي بواسطة التعرض للأبخرة المتصاعدة .
 الصافية المصلى : مديرية رداع - يقع وسط مدينة رداع وهو عبارة عن أبخرة كبريتية متصاعدة، يتم التداوي بواسطة التعرض للأبخرة المتصاعدة.

- علي : مديرية الطفة - يقع في مدينة الطفة ويبعد عن أقرب طريق مسفلت حوالي  (20 كم) عبر طريق ترابية معبدة وهو عبارة عن غيل حار، يتم التداوي بواسطة الاغتسال والشرب. 
 

 أسماء المعالم السياحية :

أولاً : مديرية البيضاء-المركز الإداري

أ :  مدينة البيضاء

قلعة البيضاء

سوق شمر

ثانياً : مديرية مكيراس

جبل رداع

امعادية

وادي شرجان

أ :  سد وادي شرجان

ب :  أهم بقايا وادي شرجان

 حصن مروجة

 قرية حسين

شرمان

جبل امحافة

ثالثاً : مديرية الصومعة

أ : مدينة حَصِى

1 -  حَصِى (السرو)

رابعاً : مديرية مسورة

1 - شيعان

خامساً : مديرية السوادية

أ :  ردمان (المعسال)

 وعلان (المعسال)

 هجر قانية

 قلعة السوادية

سادساً : مديرية رداع

أ : مدينة رداع

 المدرسة العامرية

 مسجد ومدرسة البعدانية

 مسجد ومدرسة البغدادية

 مسجد العوسجة

 مسجد إدريس

 قلعة رداع

 مدينة ريام

 موكل صباح

سابعاً : مديرية الزاهر

 حصن قيس

 جبل سودة

ثامناً : الينابيع العلاجية المعدنية والكبريتية



 

  خدمات يقدمها المجمع  

 

 

 

 
 

  معلومات طبية  

 

 
© Copyrights reserved for Awas Dental Center Developed By : Edrees