English  English
   
 
  facebook  
متى تبزغ اسنان طفلك ؟

تبدأ الأسنان بالتشكل قبل الولادة. وعند بلوغ الطفل شهره السادس من العمر تظهر أول الأسنان اللبنية المؤقتة وهي القواطع الأمامية السفلية.




بزوغ الأسنان  

تبدأ الأسنان بالتشكل قبل الولادة. وعند بلوغ الطفل شهره السادس من العمر تظهر أول الأسنان اللبنية المؤقتة وهي القواطع الأمامية السفلية. ثم تتبعها في


البزوغ القواطع الأمامية العلوية.وتستمر هذه الأسنان في البزوغ تباعا حتى سن الثالثة حيث يكتمل عقد الأسنان اللبنية ويكون عددها عشرون سنا.وتختلف سرعة البزوغ من طفل لآخر. يجب العمل قدر الإمكان للمحافظة على الأسنان المؤقتة في أماكنها حتى تستبدل بالأسنان الدائمة بشكل طبيعي وفي الوقت المناسب.


 
أهميه الأسنان ووظائفها

تلعب الأسنان دورا مهما و حيويا في حياه الإنسان وذلك من خلال الوظائف التي تقوم بها وتتمثل في الآتي:

1- الآكل: حيث نرى لكل سن وظيفته الخاصة في عمليه مضغ الطعام:
·      القواطع: تستعمل لقطع الطعام
·      الأنياب: تقوم بتمزيق الأطعمة مثل اللحوم ...
·      الضواحك: تساعد على طحن الأطعمة
·      الطواحن: تقوم بطحن الطعام
وبالتالي يصل الطعام إلى المعدة مقطعاً ليناً جاهزاً للهضم بسهولة مما ينعكس إيجابياً على صحة الجسم

2- المظهر: تعطي الأسنان مظهراً جميلاً للوجه وينعكس ذلك إيجابا على الحالة النفسية للشخص.

3-  النطق: تلعب الأسنان دوراً هاما في الكلام وإخراج الحروف من أماكنها الصحيحة  بمساعدة اللسان والشفتين مما يساعد على النطق الصحيح وإعطاء الشخص الثقة بنفسه عندما يتكلم.

بالاضافة إلى هذه الوظائف تلعب الأسنان اللبنية دورا إضافيا وهاما من خلال الحفاظ على المسافات اللازمة لبزوغ الأسنان الدائمة.

لذلك يجب العناية بالأسنان اللبنية وعلاجها إذا استدعى الأمر وعدم إهمالها وعدم التسرع في قلعها للمحافظة عليها في مكانها لحين بزوغ السن الدائم البديل حيث إن الخلع المبكر للأسنان اللبنية يؤدي إلى:

1- سوء مضغ الطعام مما ينعكس سلبيا على صحة الطفل.
2- سوء المظهر والنطق مما ينعكس سلبيا على نفسيه الطفل.
3- بعد الخلع تتحرك الأسنان في اتجاه مكان الخلع مما يؤدي إلى خلل في ترتيب الأسنان.

وبالتالي فقدان انتظام الأسنان الدائمة أيضا مما يفقد الأسنان القدرة على القيام بوظائفها وما يترتب على ذلك من مشاكل تستوجب إجراء العلاج التقويمي.

أهمية الأسنان اللبنية (المؤقتة)

وتكتسب الأسنان المؤقتة أهميتها من حيث أنها:

- تساعد الطفل على التغذية الجيدة من خلال مضغ الطعام بالشكل الصحيح والكافي.
- تساعد الطفل على النطق بالشكل الصحيح.
- الأسنان المؤقتة وخصوصا الأمامية تساعد في اكتمال المظهر الجمالي للطفل.
- تساعد في المحافظة على أماكن الأسنان الدائمة وتوجه بزوغها بالشكل الصحيح.
- تساعد في نمو الفكين بالشكل الصحيح و تساعد في دعم عضلات الوجه.

الفك السفلي

الفك العلوي

الرمز

الأسنان

وقت التبديل

وقت البزوغ

وقت التبديل

وقت البزوغ

سنوات

6 - 7

شهر

6-10

سنوات

6 - 7

شهر

6-12

a

القواطع المركزية

سنوات

7 - 8

شهر

10 -16

سنوات

7 - 8

شهر

9 -13

b

القواطع الجانبية

سنوات

9 - 12

شهر

17 -23

سنوات

10 - 12

شهر

16 -22

c

الأنياب

سنوات

9 - 11

شهر

14 -18

سنوات

9 - 11

شهر

13 -19

d

الضرس اللبني الأول

سنوات

10 - 12

شهر

23 -31

سنوات

10 - 12

شهر

25 -33

e

الضرس اللبني الثاني

يبين الجدول التالي رموز الأسنان اللبنية و مواعيد بزوغها  و تبديلها

بزوغ الأسنان الدائمة 

تبدأ الأسنان الدائمة بالبزوغ في سن السادسة تقريبا. حيث يظهر الضرس الطاحن الأول في الجهات الأربع ثم تظهر القواطع الأمامية السفلية والعلوية. وتستمر الأسنان الدائمة في البزوغ حتى سن(21) عاما. ويكتمل عقد الأسنان الدائمة حين يصل عددها إلى (28) سن أو (32) سن يتضمن الضرس الطاحن الثالث أو ما يسمى (ضرس العقل)

مواعيد بزوغ الأسنان الدائمة

الضرس الدائم الأول 

هو أول الأسنان الدائمة ظهورا في الفم ويكون ذلك في السنة السادسة من عمر الطفل وقد يكون قبل هذا العمر أو بعده قليلاً. يظهر الضرس في الجهة الخلفية من فكي الطفل ويلي الأسنان اللبنية من حيث موقعه في الفك السفلي والعلوي. يكون الضرس الدائم الأول أكثر عرضة للتسوس وذلك بسبب: 

- ظهوره في سن مبكرة من عمر الطفل.
- عدم الاهتمام بنظافته ونظافة الأسنان ككل الأسنان في هذا العمر المبكر.
- الاعتقاد بأنه أحد الأسنان اللبنية وسوف يتم تبديله مستقبلاً.
- لأنه السن الأكثر خلفية في فم الطفل فمن الصعب رؤيته
- الصعوبة بمكان الوصول إليه وتنظيفه.
 

إهمال الضرس الدائم يؤدي إلى: 

- تسوس الضرس.
- آلام شديدة.
- تلف الضرس وتعفنه ( ينتج عن ذلك رائحة وطعم كريهين)
- التهاب العظم المحيط بالضرس
- قلع الضرس (بسبب إهماله وعدم علاجه) 

عواقب قلع الضرس الدائم الأول: 

- تقليل كفاءة المضغ في الجانب الذي قلع منه الضرس مما يؤثر سلبيا على صحة الطفل.
- خلل في علاقة الأسنان مع بعضها وفي ترتيب ظهورها.
- انخفاض جانب الوجه في الجهة التي تم فيها قلع الضرس مما يؤثر سلبيا على جمال وتناظر الوجه.
- انعكاسات نفسية سيئة لدى الطفل ناتجة عن اختلال نظام أسنانه واحتياجه لعلاج تقويم الأسنان. 

المشاكل التي قد ترافق بزوغ الأسنان 

حمى بزوغ الأسنان 

عادة ما تترافق عملية بزوغ الأسنان لدى الرضع بارتفاع في درجة حرارة الطفل مع إصابته بالإسهال وهذه الأعراض ليس لها علاقة بالأسنان بشكل مباشر وإنما ونتيجة لوجود حكة خفيفة باللثة فإن الطفل الرضيع يمسك أي شيء من الأرض ويضعه في فمه محاولا فرك اللثة مما يؤدي إلى إصابته بالتهاب جرثومي أو فيروسي للبلعوم أو المعدة  نتيجة إدخال الأشياء المتسخة في فمه وعندها يجب مراجعة طبيب الصحة العامة لتلقي العلاج المناسب. 

الكيس البزوغي لدى الأطفال 

 يراجع بعض أولياء الأمور طبيب الأسنان وهم في حالة قلق نتيجة وجود انتفاخ مائل للزرقة في لثة أطفالهم وهو ما يعرف طبيا بالكيس البزوغي، فما هو الكيس البزوغي وما هي نسبة حدوثه ومظاهره السريرية وطرق معالجته ؟
يرتبط هذا النوع من الأكياس السنية بالسن الآخذة بالبزوغ وغالبا ما تكون السن مؤقتة، وينتج من تراكم السوائل النسيجية أو الدم ضمن المسافات الجرابية المتوسعة وحول تلك السن والعامل المرضي غير معروف.
 
                

نسبة الحدوث

تحدث هذه الأكياس عند الأطفال في كل الأعمار حتى عند حديثي الولادة، وفي الحالة الأخيرة تكون الأكياس أكثر مصادفة في منطقة القواطع الأمامية السفلية حيث ترافق السن المتكون جزئياً، وفي دراسة أجريت على 2910 أطفال حديثي الولادة وجد عند 6 منهم أكياس بزوغية. 

المظاهر السريرية

يظهر الكيس كانتفاخ مائل للزرقة في مكان السن الأخذة بالبزوغ ويعتمد ظهور اللون على كمية الدم المحتواة ضمن الكيس، وثخانة الطبقة المخاطية المغطية للكيس. 

المعالجة

ليس من الضروري المعالجة حيث يبزغ السن بشكل طبيعي في كثير من الأحيان دون أي معاجلة، ولكن في بعض الحالات التي يعزى فيها تأخر بزوغ السن لوجود هذا الكيس ولا يظهر أي سبب آخر لذلك، نضطر لإجراء شق جراحي للغشاء المغطى للتاج لكشفه ومساعدة السن على البزوغ بشكل طبيعي. 

التهاب اللثة المصاحب لبزوغ الأسنان 

ويلاحظ التهاب اللثة هذا عادة عند الأطفال في سن السادسة والسابعة، ويظهر أحيانا عندما تبدأ الأسنان الدائمة في البزوغ، وبالأخص عندما يكون هناك "صعوبة" في البزوغ لسبب أو لآخر. والسبب الأساسي لهذا الالتهاب هو انحشار بقايا الطعام مع البكتيريا تحت وحول الأنسجة التي تغطي تاج السن الآخذة بالبزوغ. 

وهذا الالتهاب عادة ما يصاحب بزوغ السن السادس الدائم أو السابع، وتكون هذه الحالة مؤلمة، وقد تتفاقم إذا أهمل علاجها وتسبب "التهاب النسج ما حول السن" أو "الخراج"  الذي يحتاج إلى مضاد حيوي للعلاج. أما في الحالات البسيطة العادية فمراجعة طبيب الأسنان  ثم الحفاظ على صحة ونظافة الفم والأسنان من أهم عوامل العلاج. وعادة ما تتراجع هذه الحالة و يخف الالتهاب بعد بزوغ السن مباشرة. 

البطة البشعة 

كثيراً ما يراجع أولياء الأمور ويشتكون من كبر حجم الأسنان الأمامية لأطفالهم ويقولون إن أسنان أبنائهم تبدو بشعة فما هو السبب ؟ 

تسمى هذه الحالة  عند أطباء الأسنان البطة البشعة، وهي عادة ما تكون عند الأطفال في عمر 8-9 سنوات حيث تكون الأسنان الأمامية العلوية قد بزغت للتو ولم تتوضع في مكانها النهائي ولا يزال محورها الطولي مائلا وتظهر هذه الأسنان متجهة نحو الخارج .ويكون الناب لا يزال بعيدا ضمن عظم الفك العلوي. 

هل تحتاج هذه الحالة إلى علاج تقويمي ؟ 

لا تحتاج مثل هذه الحالة العلاج تقويمي لأنه ومع تمام بزوغ هذه الأسنان ستقترب من أماكنها الصحيحة ومع تحرك الناب العلوي ضمن عظم الفك للبزوغ في مكانه فإنه سوف يضغط على هذه الأسنان من كلا الجانبين ويدفعها في مكانها و يعتدل ميلان المحور الطولي للسن ليصبح في وضعه الصحيح. لماذا تبدو هذه الأسنان كبيرة الحجم؟ 

من المعروف أن حجم تاج السن لن يزداد بعد بزوغ الأسنان، لذلك فإنه عند مقارنة حجم هذه الأسنان مع حجم الوجه عند الطفل في عمر 8-9 سنوات ستبدو أنها كبيرة نسبياً، ولكن مع النمو فإن حجم الوجه سوف يزداد ومع ثبات حجم تيجان هذه الأسنان سيصبح هناك تناسق بين حجم الأسنان وحجم الوجه في المستقبل فتبارك الله أحسن الخالقين. 

تأخر البزوغ 

إن الأعمار المحددة لبزوغ الأسنان هي أعمار تقريبية وتكون صادقة عند أغلب الأطفال إلا أنه وفي حالات عديدة يتأخر بزوغ الأسنان وذلك قد يكون: 

-  حالة طبيعية تتبع النمو العام للجسم (غالباً ما تظهر الأسنان عند البنات في عمر أبكر منه عند الأولاد) 

-  الوراثة: حيث تمتاز بعض الأسر بتأخر البزوغ عند أفرادها وقد ينتقل ذلك إلى الأطفال عن طريق عائلة الأم أو عائلة الأب، ويلاحظ في الحالات التي يتأخر عندها بزوغ الأسنان المؤقتة كذلك تأخر في استبدال هذه الأسنان بالأسنان الدائمة. 

-  قد يتأخر بزوغ الأسنان الدائمة بسبب الفقدان المبكر للأسنان المؤقتة حيث تتليف النسج المغطية للسن الدائم وتصبح قوة بزوغ السن غير كافية لاختراق هذه النسج، وعندها يقوم طبيب الأسنان بعمل شق جراحي صغير ضمن هذه النسج ليعطي الفرصة للسن بالبزوغ بشكل طبيعي، وفي بعض الحالات المتأخرة قد نضطر لسحب السن الى مكانه عن طريق جهاز تقويمي بسيط. 

-  قد يرافق تأخر البزوغ بعض الأمراض العامة مثل أمراض الغدد و الاضطرابات الهرمونية و الأمراض الناتجة عن نقص التغذية وعوز الفيتامينات وبعض أنواع الإعاقة. 

غياب الأسنان 

يلاحظ عند بعض الأفراد غياب لسن أو لأكثر منذ الولادة أحيانا يكون السبب وراثي حيث تلاحظ هذه الحالة عند أكثر من فرد في نفس العائلة وأحيانا تكون بشكل إفرادي ولأسباب غير معروفة، أكثر الأسنان عرضة للغياب هي الأسنان الأمامية العلوية الجانبية (الرباعيات) ويليها الضواحك السفلية. وغالباً ما يتم اكتشاف ذلك صدفة بعد عمل صورة شعاعية للأسنان.

يمكن أن يلاحظ عند بعض الأفراد وجود أسنان زائدة عن الطبيعي، غالباً ما تشاهد هذه الأسنان في منطقة الأسنان الأمامية العلوية، وغالباً ما يلجأ طبيب الأسنان إلى إزالة هذه الأسنان لأن شكلها غير مناسب وتعيق بزوغ الأسنان الدائمة أو تبعدها عن مكانها الطبيعي. 



 

التشوهات الخلقية في الأسنان الكبيرة الحجم 

تعريف: 

هي أسنان يكون حجمها أكبر من الحجم الطبيعي للأسنان العادية وهي نادرة وتعتبر من التشوهات الخاصة بتكوين الأسنان وغالباً عند البالغين (الأسنان الدائمة). وقد تكون  موجودة عند صغار السن (الأسنان اللبنية) ولكن بنسبة اقل من وجودها عند البالغين. 

وهي تأتي على شكلين، وأنواعها:

1.  تضخم الأسنان: بصورة جماعية (الإصابة الجماعية)
2.  تضخم الأسنان: بصورة مفردة (الإصابة الموضعية) 

تضخم الأسنان بصورة جماعية 

1. تكون الأسنان أكبر من حجمها الطبيعي وهي غالبة ما تكون مصاحبة لتضخم الغدة النخامية وهي حالة نادرة.

2. يكون هناك تفاوت بين حجم الفك والأسنان حيث يكون حجم الفك اصغر من الحجم الطبيعي فتبدو الأسنان الطبيعية اكبر حجما وهي اكثر شيوعاً.

الإصابة الموضوعية 

1. وهي وجود سن واحد اكبر من حجمه الطبيعي وهذه الحالة غير معروفة السبب. 

2. إصابة بعض الأسنان بكبر الحجم وتكون مصاحبة مع بعض الأمراض مثل فرط الضخامة النصفية الوجهية حيث تبدو الأسنان في هذا النصف المتضخم أكبر من النصف الآخر أو مرض عملقة الغدة النخامية ويكون السبب زيادة في إفراز بعض الهرمونات الجسم أو كبر بالحجم وهي غير معروفة الأسباب.

 


السن الزائد

 زيادة عدد الأسنان



 

  خدمات يقدمها المجمع  

 

 

 

 
 

  معلومات طبية  

 

 
© Copyrights reserved for Awas Dental Center Developed By : Edrees