English  English
   
 
  facebook  
محافظة إب

محافظة إب

الموقع:

تقع محافظة إبّ جنوب العاصمة صنعاء على بعد حوالي (193 كيلومتراً)، على الخط الرئيسي صنعاء - تعز، بين خطي الطول (45ْ - 43ْ) شرق جرينيتش، وبين خطي عرض (15ْ - 13ْ) شمال خط الاستواء، تحدها من الشمال محافظة ذمار، ومن الغرب أجزاء من أراضي محافظتا ذمار والحديدة، ومن الجنوب أجزاء من أراضي محافظتا الضالع وتعز، ومن الشرق أجزاء من أراضي محافظات ذمار والبيضاء والضالع.

 

السكان:

يبلغ عدد سكان محافظة إبّ وفقاً لنتائج التعداد العام للسكان والمساكن والمنشآت لعام (1994 ميلادية) حوالي (1.665.054) نسمة.

 

المناخ:

تتمتع محافظة إبّ بمناخ معتدل طوال العام، وأمطارها غزيرة مصحوبة بالبرودة، نتيجة هبوب الرياح الموسمية المشبعة بالمياه من الجنوب الشرقي والجنوب الغربي للمحافظة، حيث يبلغ معدل تساقط الأمطار السنوي أكثر من (1000 مم) على المرتفعات الجبلية الغربية والجنوبية للمحافظة عند ارتفاع (1500 متراً) فاشتهرت بالزراعة وسميت باللواء الأخضـر.

 

التضاريس:

تضاريس أراضي محافظة إبّ وعرة جداً، فهي عبارة عن مرتفعات جبلية تتخللها وديان عميقة تجرى في ممرات ضيقة لها انحدارات حادة وطويلة، وأغلب هذه الوديان تصب في سهل تهامة غرباً، أمَّا الوديان التي تقع شرق محافظة إبّ فأنها تصب في خليج عدن، وتنقسم محافظة إبّ من حيث السطح إلى قسمين هما :-

أ‌- السهول والأودية

ب‌- المرتفعات الجبلية

أ - السهول والأودية : ومن أهم وأشهر الأودية في محافظة إبّ هي :

- وادي ميتم : ومنبع مياهه من مدينة إبّ، وتنضم إلى وادي ميتم أودية جِبلة، وأودية جبل بَعْدان، وأودية صهبان، والسَبْره ويتجه إلى وادي تبن في محاف

ظة لحج.

- وادي عَنّه : عَنّه - بفتح العين وتشديد النون - أحد أودية بلاد العُدَيْن المشهورة التي ورد ذكره في العديد من المصادر التاريخية وينسبه الأخباريون إلى " عَنّه بن مثوب الأكبر بن عُريب " وهو وادي دائم الجريان على مدار العام، تأتي مياهه من جبل مشورة القريب من مدينة إبّ، ومن جنوب حبيش، ومن شمال جبال العنسيين، ومن شمال المُذَيْخِرَه، ومن جنوب بني مليك من العُدَيْن، ويمر بوادي الدُرَّ جنوب مدينة العُدَيْـن، ويتجه غرباً فيلتقي بوادي زبيد شمال جبل رأس، كما توجد على ضفتيه ينابيع الحمامات المعدنية الحارة.

- وادي زبيد : يبتدأ من شمال مدينة إبّ فيمر بوادي السحول وتنضم إليه مياه شرق جبل حبيش وشماله، وغرب جبل بَعْدان وشماله، ومياه جبل المنار، والمخادر، وغرب بلاد يَرِيْم من قُلَّة بني مُسلم وهي أعلى جبال يَرِيْم، ومنها أودية شيعان والصُنَّع ورِحاب والأودية النازلة من سُمارة، وتنضم إليه - أيضاً - مياه جنوب عُتمة وشرق جبال وصابين وجنوب وصاب السافل وشمال جبل رأس فتسقي أراضي زبيد، ثم تنصب إلى البحر الأحمر جنوب الفازة - غرب مدينة زبيد -، ومياه وادي زبيد دائمة الجريان على مدار العام، ويغور أكثرها تحت الرمال فتظهر في الفازة.

- وادي بنا : تبدأ مساقط مياهه من بلاد يَرِيْم، وقاع الحقل والجبال المحيطة به، وتجتمع أسفل وادي الحقل، حيث توجد هناك آثار للسدود القديمة، وتمر مياه الحقل في مضيق متعرج (ثلاثة كيلومترات)، ثم تهبط في وادي بنا حيث تمر بالسَدّة وتنضم إليه مياه وادي حوره، ووادي المسقاة، ووادي الأغبري النازل من الجهة الغربية والأودية النازلة من شخب عمار، ويسير وادي بنا من الشمال الغربي إلى الجنوب الشرقي في وادِ جميل المناظر آهل بالسكان، فتسير إلى وادي دمت حيث الحمامات الشهيرة بمياهها المعدنية العلاجية…، وتجتمع بها هناك أودية خبان النازلة من شلالات وادي المحفد، ووادي الذاري ثم تتجه جنوباً إلى دمت حيث تلتقي بها أودية يَرِيْم الشرقية ومياه غرب جبن، والحبيشية، وصباح من جنوب رداع وتمر شرق مُريس، وجبال الشعيب وتنضم إليه أودية السوادية من جهة البيضاء وأودية الطفة وغرب يافع فتسيل بين بلاد المفلحي من يافع العليا، وجبال حالمين ثم تنزل إلى وادي أبين وخنفر ….، حتى تصب في البحر العربي جنوباً على بعد حوالي (40 كيلومتراً) شرق مدينة عدن.

- وادي الدُرَّ : أحد أودية بلاد العُدَيْن المشهورة وقد ورد ذكره في العديد من المصادر التاريخية، يمر جنوب مدينة العُدَيْن ويعتبر من أجمل الأودية وقد تغنى به الشعراء والكتاب.

ب - المرتفعات الجبلية : وتنقسم إلى المرتفعات الشمالية والمرتفعات الجنوبية :

-المرتفعات الشمالية : ومنها جبال يَرِيْم وأشهرها جبل بني مُسلم الذي يرتفع عـن مستوى

سطح البحر حوالي (3000 متراً) غرب مدينة يَرِيْم على بعد حوالي (20 كيلومتراً)، ثم جبال ظفار وتقع جنوب شرق مدينة يَرِيْم على بعد حوالي (20 كيلومتراً) وهو مقر الدولة الحميرية بعد مأرب، ثم جبال شخب عمار وكحلان في بلد خُبان، وجبل المنار وهو شمال بَعْدان جنوب يَرِيْم، ثم جبل بَعْدان وهو جبل مسنم يتجه من الجنوب إلى الشمال، وبـه من الحصون الشهيرة حصن حَبّ، وجبل حبيش الذي يقع غرب وادي السحول، ثم جبال مشورة التي تقع جنوب حبيش من إبّ وكانت معقل الصليحيين وبها آثار قديمة، وبالشرق منه جبل الخضراء الذي يطل على السيَّاني من الشرق، وجبال صهبان، ثم جبال العود التي تقع شرق بَعْدان، ثم جبال صباح التي تقع شرق جبل العود، وجبال مُريس التي تقع شمال شرق قعطبة.

- المرتفعات الجنوبية : ومنها جبال العُدَيْن التي تقع في الجهة الغربية من محافظة إبّ، وأشهرها جبال بني عوض شمال العُدَيْن، وجبال بني مليك، ثم جبال بلد الشهاري التي تقع جنوب شرق مدينة العُدَيْن، وجبال المُذَيْخِرَه، وحمير، والأشعوب، وجبل قُرعد وهي سلسلة من جبال التعكر والعنسيين، تُكون هذه الجبال عموداً يفصل بين وادي نخلة ووادي عَنّه.

الصناعات التقليدية الحرفية واليدوية :

توجد في محافظة إبّ العديد من الصناعات الحرفية والمشغولات اليدوية التي تتوارثها الأسر جيل بعد جيل، وتعتبر عامل جذب سياحي، ومن أهم هذه الصناعات : الصناعات الفضية، والصناعات الفخارية، وصناعة المعدات الزراعية.

الأسواق الشعبية الأسبوعية:

تنتشر في مديريات محافظة إبّ العديد من الأسواق الشعبية، تعكس تلك الأسواق طبيعة الحياة والتسوق لدى المواطنين ومن الأسواق الشعبية الهامة هي :

- سوق السحول في مديريات إبّ يقام يوم السبت من كل أسبوع.

- أسواق مديريات السَبْره، العُدَيْن، يَرِيْم، النادرة تقام يوم الأحد من كل أسبوع.

- أسواق مديريات السَدّة، حبيش، المخادرتقام يوم الاثنين من كل أسبوع.

- سوق مدينة القاعدة في مديرية ذي السُفَال يقام يوم الثلاثاء من كل أسبوع.

- سوق الربوع في مديرية القفر يقام يوم الأربعاء من كل أسبوع.

- أسواق مديريات إبّ، القفر، الرضمة تقام يوم الخميس من كل أسبوع.

-سوق مديرية حبيش يقام يوم الجمعة من كل أسبوع.

أمَّا الأسواق الشعبية اليومية مثل :

سوق النجد الأحمر في مديرية السيَّاني.

سوق المدر في مديرية جِبلة.

التقسيم الإداري: تنقسم محافظة إبّ إلى (18 مديرية) هي :

مديرية إبّ

مديرية جِبلة

مديرية ذي السُفَال

مديرية السيَّاني

مديرية السَبْره

مديرية بَعْدان

مديرية الشِعِر

مديرية النادرة

مديرية الرضمة

مديرية السَدّة

مديرية يَرِيْم

مديرية المخادر

مديرية حبيش

مديرية القفر

مديرية حزم العُدَيْن

مديرية فَرْع العُدَيْن

مديرية العُدَيْن

مديرية المُذَيْخِرَه

احتلت أراضي ما يطلق عليه اليوم محافظة إبّ مكانة مرموقة في التاريخ اليمني خلال مراحله المختلفة فقد احتضنت أهم المراكز الاستيطانية من عواصم وحواضر الدولة اليمنية المركزية خلال فترات التاريخ القديم وعصر الدويلات الإسلامية، حيث ظهرت الدولة الحميرية بقاع الحقل المعروف بأرض يحصب وذلك ابتداءً من العام (115 قبل الميلاد)، وكانت مدينة ظفار يَرِيْم التاريخية عاصمتها لمدة تزيد عن (640 عاماً)، والتي امتد نفوذها إلى خارج اليمنية فوصلت حملاتها العسكرية إلى نهر " دجلة "، و" تنوح "، و" الحيرة "، و" اليمامة "، و" عمان "، ومن إنجازاتها الحضارية تشييد عدداً من السدود والتي بلغ عددها ثمانيين سداً في أرض يحصب، وشقوا أنفاقاً عظيمة، وعبدوا الطرق، ونحتوا في الصخر صهاريج المياه، كما عمروا المدن وشيدوا القصور، وما زالت أثار الحميريين موجودة في أطراف مدينة ظفار يَرِيْم التاريخية، وقد دام حكم الدولة الحميرية حتى عام (525 ميلادية)، وهو تاريخ وقوع اليمن تحت سيطرت الأحباش خلال حكم " يوسف أثار " الملقب " ذو نواس " أخر ملوك حمير، ولمّا بدأت مدينة ظفار يَرِيْم التاريخية تفقد أهميتها ظهرت مدينة المُذَيْخِرَه كعاصمة لملوك الكلاعيين - المناخيين - من أقيال حمير في الجاهلية والإسلام، وكانت من أنفس المدائن اليمنية في ذلك الوقت أيام حكم سلطانها " جعفر بن إبراهيم المناخي " حيث استمرت عاصمتهم حتى سقطت على يد " علي بن الفضل الخنفري القرمطي " عام (292 هجرية) وأتخذها عاصمة لدولته القرمطية والتي استمرت حتى تم القضاء على صاحبها عام ((302 هجرية) - (914 ميلادية)).

وفي عام (303 هجرية) غزاها " أسعد بن وائل " ودخلها قهراً بالسيف وقتل العديد من أنصار " علي بن الفضل " وكان من بينهم أبنه " عبدالله " الذي بعث برأسه مع رؤس بعض أنصاره إلى الخليفة العباسي ببغداد، ومع ظهور عصر الدويلات الإسلامية ظهرت مدينة جِبلة مكتسية توباً إسلامياً جديداً عندما اتخذها المكرم " أحمد بن علي بن محمد الصليحي " عاصمة للدولة الصليحية، الدولة اليمنية المركزية التي حكمت اليمن خلال الفترة ((438 - 532 هجرية) (1047 - 1138 ميلادية))، وكان أخر ملوك الدولة الصليحية الملكة " السيدة الحرة أروى بنت أحمد " ((477 - 532 هجرية) - (1085 - 1138 ميلادية))، وقد شهدت اليمن أثناء فترة حكم الدولة الصليحية عامة وخاصة فترة حكم الملكة " السيدة الحرة أروى بنت أحمد " مرحلة جديدة في النهوض الحضاري في كافة المجالات فقد شيدت المساجد والجوامع الإسلامية واهتمت بالتجارة والزراعة وكانت أول من مهد الطرق في اليمن لتسهيل شئون التجارة ونقل المحاصيل كما قامت بترميم الحصون العسكرية في قمم الجبال وبناء الأسوار حول المدن، وتوسيع الموانئ البحرية، كما اهتمت بوضع الكثير من أموال الدولة الصليحية أوقاف لخدمة وترميم منشآت العلم ومساعدة المشتغلين به من المدرسين والطلاب، فكانت فترة حكمها صفحة مضيئة لا زالت إشعاعاتها تلمع في كل تراب اليمن، كما لا زالت مدينة جِبلة تحتل مكانة روحية رفيعة.

أسماء المعالم السياحية :

أولاً : مديرية إبّ مركز المحافظة :

أ - مدينة إبّ

الجامع الكبير

المدرسة الجلالية العلي

مدرسة المشنة

سور وأبواب المدينة القديمة

القصور والمباني القديمة

جبل ربي

هضبة المغيرة

ثانياً : مديرية جِبلة

أ - مدينة جِبلة

جامع الملكة أروى

ضريح الملكة أروى

متحف مدينة جِبلة

حصن التعكر

ثالثاً : مديرية ذي السُفَال

أ - مدينة ذي السُفَال

وادي ظُب

قرية حبير

حصن بحرانة

حصن القاهرة

كهف العباد

باب الجبى

رابعاً : مديرية السيَّاني

أ - مدينة السياني

السمسرة

مصنعة سَبْر

ب - قرية ضُراس

مسجد ضُراس

جـ - مدينة ذي أشرق

مسجد ذي أشرق

خامساً : مديرية السَبْره

ضريح " مفضل "

جامع إسحاق

مسطح ذي عسل

سادساً : مديرية بَعْدان

أ - مدينة بَعْدان

حصن حبّ

حصن المنار

مسجد تثيد

سابعاً : مديرية الشِعِر

أ - مدينة الشِعِر

حصن عز

قرية الملحكي

جامع المليكي

ثامناً : مديرية النادرة

أ - مدينة النادرة

جبل العود

جبل زيران

قرية صنع

حصن كهال

قرية عمقة

مسجد تمور

تاسعاً : مديرية الرضمة

أ - مدينة الرضمة

قرية الذاري

جامع الذاري

جامع ذي أشرع

حصن كحلان

مصنعة بني قيس

عاشراً : مديرية السَدّة

أ - مدينة السَدّة

مدينة ظفار الملك

متحف ظفار

بيت الأشول

المقابر الصخرية

السدود القديمة

حصن عرافة

صهاريج المياه

قرية وجبل حُوال

وادي بنا وشلالاته

حادي عشر: مديرية يَرِيْم

أ - مدينة يَرِيْم

حصن المرايم

سور وأبواب مدينة يَرِيْم

قلعة باب المناخ

قلعة عمامة البنيان

حصن البيني

ب - قرية خَاو

حصن خَاو

سد باب السد

جامع ذو ربيعة

جـ - مدينة صُرْحة

السدود القديمة

حصن المنظار

جامع مدينة صُرْحة

المقابر الصخرية

د - قرية منكث

السدود القديمة

الحصون القديمة

جامع الهادي بن حسين

هـ - قرية رعين

ثاني عشر : مديرية المخادر

أ - مدينة المخادر

قلعة سمارة

مسجد المنار

شلالات وادِ المحفد

ثالث عشر : مديرية حبيش

جبل الخضراء

الظهرة

وُحاظه

قلعة خدَدِ

جبل ذي هّرِان

رابع عشر : مديرية القفر

مدينة رِحاب

مدينة إرْيان

حصن ظفار

حصن إرْيان

حصن وعلان

جرف أسعد

المناظر الخلابة

ينابيع المياه الحارة

خامس عشر : مديرية حزم العُدَيْن

حصن يَرِس

ينابيع المياه الحارة

سادس عشر : مديرية فَرْع العُدَيْن

مدينة مذحج

سابع عشر : مديرية العُدَيْن

أ - مدينة العُدَيْن

حصن يفوز

مصنعة كتفى

المناظر الخلابة

ينابيع المياه الحارة

ثامن عشر : مديرية المُذَيْخِرَه

أ - مدينة المُذَيْخِرَه

 

 

 

 

 

 



 

  خدمات يقدمها المجمع  

 

 

 

 
 

  معلومات طبية  

 

 
© Copyrights reserved for Awas Dental Center Developed By : Edrees